أوروبا تعيش أزمة طاقة .. دول تقطع التيار الكهربائي

شركات صناعية قلصت إنتاجها وانهيار عدد من شركات توزيع الكهرباء الأصغر حجما

اشتدت حدة أزمة نقص إمدادات الطاقة في أوروبا خلال فصل الشتاء الحالي، حيث بدأت دولة كوسوفوا قطع إمدادات الكهرباء بطريقة تبادلية عن سكانها البالغ عددهم مليوني نسمة.
ونقلت “بلومبرج” عن شركة كي.إي.دي.إس لتوزيع الكهرباء في كوسوفو أنه سيتم قطع الكهرباء لمدة ساعتين يوميا عن أغلب عملاء الشركة اعتبارا من اليوم.
وكانت صربيا قد اضطرت منذ أسبوعين إلى قطع الكهرباء عن بعض العملاء بسبب نقص الإمدادات.
كما أصدرت الشركة المشغلة لشبكة الكهرباء في بريطانيا في وقت سابق من الشهر الحالي تحذيرا من احتمال حدوث أزمة في إمدادات الكهرباء خلال الشتاء.
واشتدت أزمة الطاقة في أوروبا مع ارتفاع أسعار الغاز والكهرباء مما أجبر الشركات الصناعية إلى تقليص إنتاجها وانهيار عدد من شركات توزيع الكهرباء الأصغر حجما.
وكان جيرمي فير الرئيس التنفيذي لمجموعة ترافيجورا جروب إحدى أكبر شركات تجارة السلع في العالم قد حذر في الشهر الماضي من احتمال مواجهة أوروبا لانقطاعات في الكهرباء خلال فصل الشتاء.
كان هذا التحذير قبل إعلان شركة الكهرباء الفرنسية “إي.دي.أف” وقف تشغيل مفاعلات نووية تنتج نحو 10% من إجمالي إنتاج محطات الطاقة النووية في فرنسا.
كما تستعد فرنسا لإغلاق نحو نصف مفاعلاتها النووية قبل نهاية العام الحالي وهو ما يزيد الضغوط على شبكات الكهرباء في أوروبا.
وقالت شركة كيه.إي.دي.إس إن شبكة الكهرباء في كوسوفو تعاني من زيادة الأحمال بشكل مفرط ودعت إلى ترشيد استهلاك الكهرباء بأقصى صورة.
وقال أرتين رضافنولي وزير الاقتصاد في حكومة كوسوفو إن تعطل إحدى الوحدات في محطة طاقة الفحم الرئيسية بالدولة إلى جانب زيادة الاستهلاك التقليدية في فصل الشتاء، يحتم استيراد الكهرباء من الخارج رغم ارتفاع تكلفتها بشدة.

الرابط المختصر :
اترك تعليق