“التحلية” تدشن أول منظومة تجارية في العالم باستخدام النانو

لإنتاج المغنيسيوم وضخه في المياه لتعزيز الصحة ورفع جودة الحياة

حددت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الربع الأول من عام 2022م القادم موعدا لتشغيل أول منظومة تجارية في العالم باستخدام تقنية النانو لإنتاج المغنيسيوم وضخه في المياه المنتجة والإسهام في تعزيز الصحّة ورفع جودة الحياة وذلك باستخدام تقنية الصفر رجيع ملحي التي تتعدد استخدامتها لتطوير جوانب الاستثمار، وتعدّ وركيزة للعديد من الصناعات الأساسية التي تعزز الاقتصاد الوطني.
جاء ذلك خلال زيارة محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبد الله بن إبراهيم العبد الكريم اليوم لمنظومتي إنتاج الشعيبة المرحلتين الرابعة والخامسة، اللتين تعملان بتقنية التناضح العكسي الصديق للبيئة والأقل استهلاكًا للطاقة، وتُوظفان أحدث تطبيقات وحلول الذكاء الاصطناعي لتحقيق أهداف التميز التشغيلي ورفع الكفاءة الانتاجية وتلبية الاحتياج المتنامي من المياه المحلاة بما يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030.
وتعد منظومة إنتاج الشعيبة المرحلة الرابعة من أكبر منظومات الإنتاج التي تعمل بتقنية التناضح العكسي في المملكة بهدف تغذية كل من مكة المكرمة وجدة والطائف، وذلك بسعة تصميمية تبلغ 400 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميًا، فيما تشتمل مكونات هذه المنظومة على أنظمة المعالجة الأولية لمياه البحر، إضافة إلى (20) وحدة تناضح عكسي للمرحلة الأولى، مزودةً بأحدث أنظمة استرجاع الطاقة، وكذلك (10) وحدات تناضح عكسي للمرحلة الثانية، وأنظمة المعالجة النهائية للمياه المحلاة .
وجرى تصميم منظومة الشعيبة المرحلة الرابعة وإنشائها على أحدث الأفكار الهندسية وأكفأ الأنظمة التقنية، مما أدى إلى خفض التكاليف التشغيلية والمحافظة على أعلى معايير الأداء، والالتزام بجميع الاشتراطات البيئية .
من جانبها عززت أنظمة التحكم والمراقبة الحديثة زيادة عامل الموثوقية وتقليص الحاجة لتدخل العنصر البشري، حيث يبلغ عدد العاملين بالمنظومة 60 عاملا فقط علاوةً على قدرة المنظومة على العمل وفق متطلبات تشغيلية عديدة تُمكن من زيادة الكميات المنتجة بجودة عالية، وهو ما انعكس بدوره على تحقيق رقم قياسي في تكلفة إنتاج المتر المكعب من المياه المحلاة بلغت 1,27 ريال للمتر المكعب .
ووقف معالي محافظ التحلية على آلية عمل تطبيقات الذكاء الاصطناعي بمنظومة الشعيبة المرحلة الرابعة، عبر المنصة المتكاملة للتشغيل والصيانة الذكية التي تضمنت نظام إدارة كفاءة الأصول الذكي، ونظام إدارة المواد الكيميائي، ونظام إدارة الطاقة، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الصيانة، وغرفة اتخاذ القرار، والروبوتات والأدوات المساعدة، ومستشعرات إنترنت الأشياء، والمختبر الذكي لفحص الجودة، كما اطلع معاليه على أنظمة التنبؤ بالحرائق، والنظام الذكي للزوار، ونظام إدارة المركبات والمواقف الذكية، ونظام إدارة الأمان المتكامل ISMS، ونظام إدارة السلامة الذكي وربطه مع معايير السلامة العالمية، إضافة لحلول التغطية الكاملة والحية لجميع أرجاء المنظومة باستخدام الكاميرات والدرونز المُمكنة بالحساسات، والروبوتات، وأدوات السلامة الذكية، كما تفقد المنصة المتكاملة للمحاكاة ثلاثية الأبعاد بما احتوت عليه من غرفة الواقع المعزز الخاصة بالجولات الافتراضية لزوار المنظومات، وأدوات وبرامج الواقع الافتراضي لمحاكاة الصيانة والتشغيل والتدريب وعمليات السلامة، ودرونز التصوير ثلاثي الأبعاد للمعدات والخزانات، وفي سياق متصل تفقد العبد الكريم سير أعمال تنفيذ مشروع منظومة إنتاج الشعيبة المرحلة الخامسة بسعة إنتاجية تبلغ 600 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميًا، الذي يعمل باستخدام مفاهيم تقنيات تعلم الآلة والذكاء الاصطناعي .
وستبدأ باكورة إنتاجه مطلع العام 2023، ليعمل إلى جانب منظومات إنتاج الشعيبة الحالية لتزويد المناطق المستفيدة بالمياه المحلاة ممثلة في (مكة المكرمة والمشاعر المقدّسة وجدة والطائف والباحة).
وتواصل (التحلية) استثمار أحدث تقنيات صناعة التحلية التي تسهم في خفض التكلفة وزيادة الموثوقية و الإنتاج، عبر مشروع منظومة إنتاج الشعيبة المرحلة الخامسة، باستخدام نظام VFD على المحركات الكهربائية، مما يزيد من معامل القدرة ليصل إلى حوالي 98%، لينعكس أثره في خفض الاستهلاك الكلي للطاقة الكهربائية إلى 2.75 كيلووات/ ساعة للمتر المكعب ، مع توقعات بتحقيق خفض أكبر من خلال الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة .

الرابط المختصر :
اترك تعليق