غرفة عمان تستضيف منتدى الأعمال العماني الباكستاني

‏‏استضافت غرفة تجارة وصناعة عمان برئاسة سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس مجلس إدارة الغرفة صباح اليوم؛ منتدى الأعمال العماني الباكستاني لمناقشة فرص تعزيز التواصل والتعاون الاقتصادي والتجاري مع الجانب الباكستاني.

ترأس الجانب الباكستاني حنيف كلهاني؛ نائب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية، وشهد اللقاء المرئي حضور سعادة الشيخ محمد المرهون؛ سفير السلطنة المعين لدى جمهورية باكستان الإسلامية، سعادة ك.أحسن واجان؛ سفير جمهورية باكستان الإسلامية المعتمد لدى السلطنة وعدد من أصحاب الأعمال.

وقال ‏سعادة المهندس رضا آل صالح؛ رئيس غرفة عمان : شهد التبادل التجارب بين السلطنة وباكستان تذبذبا ملحوظا في السنوات الأخيرة، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2019 حوالي 306 مليون دولار أمريكي، تمثل حجم الصادرات العمانية منها حوالي 145 مليون دولار أمريكي.

وأضاف ‏آل صالح: تتمثل الصادرات العمانية إلى باكستان في البتروكيماويات، المنتجات الغذائية الحيوانية والنباتية ومنتجات التعدين، والأدوات المنزلية، في حين أن الواردات العمانية من باكستان فهي أيضا في المنتجات الغذائية مثل الفواكه والخضروات ومنتجات اللحوم والمعادن بالإضافة إلى أنابيب النقل.

‏وناقش سعادة المهندس رئيس مجلس إدارة غرفة عمان أهمية التعاون في القطاع اللوجستي عبر مشروع الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان والذي ينطلق إلى المحيط الهندي عن طريق ميناء جوادر وهو فرصة ذهبية لتعزيز حجم التعاون التجاري ويطور من شبكة التواصل بين أصحاب وصاحبات الأعمال في البلدين.

‏وتحدث سعادة الشيخ محمد بن عمر بن أحمد المرهون سفير السلطنة المعين لدى جمهورية باكستان الإسلامية عن العوامل المشتركة بين البلدين وأهمية استثمار هذه العوامل في تعزيز فرص التبادل التجاري.

وقال ‏الشيخ محمد المرهون: تمتلك سلطنة عمان ثلاثة موانيء بحرية رئيسية في كل من صحار والدقم وصلالة مما يجعلها سوق جاذب للاستثمار لكل رجال الأعمال الباكستانيين الراغبين في الدخول للأسواق العربية والأفريقية.

‏ومن جانبه قال حنيف كلهاني نائب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية: “هناك العديد من فرص الاستثمار بين سلطنة عمان وباكستان، فالبلدين لديهم علاقات تاريخية عميقة، إذ تملك باكستان فرص واعدة في القطاع اللوجستي والقطاع الزراعي، والبتروكيماويات”..

وأكد سعادة ك. أحسن واجان؛ سفير جمهورية باكستان الإسلامية المعتمد لدى السلطنة أهمية  التعاون ومضاعفة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وقال : من المهم بمكان استثمار الموقع الاستراتيجي للبلدين والقرب الجغرافي في تعزيز التبادل التجاري.

‏وتطرق الجانب الباكستاني إلى أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في باكستان في مجال الاستيراد والتصدير والقطاع الزراعي والنقل اللوجستي خاصة في تصدير الأرز ، اللحوم، الخضروات والفواكه إذ أن وصول المواد الغذائية إلى ميناء صحار يحتاج فقط إلى 10 ساعات.

‏كما تم تقديم أوراق عمل عن المناطق الحرة والاستثمارات في القطاع الصناعي ومجالات التعاون والشراكة في هذه القطاعات وذلك بمشاركة ممثلين من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، والهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة بالسلطنة.

الرابط المختصر :
اترك تعليق