مي التلمساني تدشن روايتها “الكل يقول أحبك”

أقامت دار الشروق حفل توقيع أحدث روايات الكاتبة الروائية مي التلمساني ” الكل يقول أحبك”.

وقد قام بمناقشة الرواية الناقد منتصر القفاش و الناقد الأدبي جمال القصاص، وقدمها الإعلامي خالد منصور.

وحضر الشاعر أمين حداد، والدكتور محمد المنسي قنديل، والكاتب نعيم صبري، والدكتورة شيرين أبوالنجا، والأستاذة أميرة أبو المجد العضو المنتدب بدار الشروق .

وتدور أحداث الرواية حول تجربة عدة شخصيات مع الغربة، وهم: كمال المصري، وكريم ثابت، ونورهان عبدالحميد، وداينا سليمان، وبسام حايك.

وتحكي الرواية الصراع مع الغربة وتجربة الهجرة، والعلاقات مع الآخر، وتصطبغ بصبغة رومانسية حيث مشاعر الحب التي تغذي الأرواح، الحب عن بعد، حب الآخر الغائب، وحب الوطن البعيد، في الوقت الذي يهدد وباء كوني مصائر الأفراد والجماعات، ويقلب موازين العلاقات البشرية رأسا على عقب.

والكاتبة مي التلمساني من مواليد ١٩٦٥، روائية وناقدة مصرية مقيمة في كندا منذ عام ١٩٩٨م، حيث تقوم بتدريس تاريخ السينما الغالمية في جامعة أوتاوا، ونالت جائزة الدولة التشجيعيةعن روايتها دنيا زاد في عام ٢٠٠٢م، وإلى جانب الرواية فهي تكتب القصة القصيرة، وتمارس النقد الأدبي،  والنقد الثقافي خاصة في مجال السينما.

وللكاتبة ثلاث روايات هي : دنيا زاد، هليوبوليس، أكابيلا، وثلاث مجموعات قصصية نحت متكرر، وخيانات ذهنية، و “عين سحرية”.

بالإضافة إلى عدة ترجمات ودراسات، وقد ترجمت أعمالها الأدبية والنقدية لعدة لغات.

الرابط المختصر :
اترك تعليق